الرئيسية / أخبار عالمية / رغم “التنازلات”.. محتجو مالي يطالبون الرئيس كيتا بالتنحي

رغم “التنازلات”.. محتجو مالي يطالبون الرئيس كيتا بالتنحي

 

نظم محتجون في مالي تظاهرة ضخمة مجددا في العاصمة باماكو، يوم الجمعة، بعد أن رفض ائتلاف معارض للرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا تنازلات قدمها على أمل تسوية أزمة سياسية مستمرة منذ أشهر.

واحتشد آلاف المحتجين في ساحة الاستقلال بالمدينة وهم يحملون لافتات ويرددون هتافات تطالب الرئيس بالتنحي في ثالث تظاهرة حاشدة، خلال الأسابيع الماضية.

ونقلت رويترز عن شهود عيان إن بث التلفزيون الرسمي في مالي (أو.آر.تي.إم) انقطع، يوم الجمعة، بعد أن اقتحم مئات المحتجين الذين يطالبون باستقالة الرئيس كيتا المبنى.

وتحولت المظاهرات في باماكو إلى حالة من الفوضى إثر محاولة محتجين السيطرة على مبان رئيسية وبينها مبنى البرلمان وهيئة البث الرسمية.

وتأججت الإضطرابات السياسية في مالي منذ إجراء انتخابات تشريعية متنازع على نتيجتها في مارس الماضي، وسط مخاوف متزايدة لدى لدى دول الجوار والقوى العالمية.

وتخشى دول غربية أن تتفاقم الاضطرابات في البلاد، وهو ما سيؤثر على حملة عسكرية مشتركة ضد متشددين في منطقة الساحل بغرب إفريقيا.

من ناحيته، قال كيتا، يوم الأربعاء، إنه منفتح على تشكيل حكومة وحدة وطنية وتغيير أعضاء المحكمة العليا وحل البرلمان، إذا لم يتسبب ذلك في أزمة جديدة.

لكن معارضي رئيس مالي قالوا إن تلك المقترحات التي جرى الإعلان عنها، في وقت سابق، ليست كافية.

اسكاي انيوز

شاهد أيضاً

وزارة الخارجية تشيد بتولي مدير المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريفيا لمأمورية جديدة

  أشادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج بتولي المدير العام للمصرف العربي للتنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: