الرئيسية / أخبار محلية / وزارة الصحة تشرع في تنفيذ الجانب الصحي من برنامج “أولوياتى

وزارة الصحة تشرع في تنفيذ الجانب الصحي من برنامج “أولوياتى

أعلن وزير الصحة الموريتاني اليوم الأربعاء في نواكشوط شروع قطاع الصحة في التنفيذ الفعلي لحزمة التعهدات الصحية التي أعلن عنها  رئيس الجمهورية يوم 20 يناير 2020 في إطار برنامج الأولويات رقم 1.

وأضاف الوزير خلال كلمة له بمناسبة الانطلاقة الفعلية لتنفيذ الشق الصحي من هذا البرنامج إنه يتكون من عدة محاور صحية تهدف في مجملها إلى خفض نسبة الوفيات وتقريب الخدمات وتحسين الظروف المعيشية للسكان والرفع من مستوى المؤشرات التنموية بصفة عامة.

وقال وزير الصحة إن حزمة المشاريع التى سيتم تنفيذها في إطار هذا البرنامج على مستوى قطاع الصحة تشمل خفض التكلفة الجزافية بنسبة 55 في المائة لتضبح 4000 بدل 9000 أوقية قديمة تدفع مرة واحدة طيلة فترة الحمل بما في ذلك جميع الفحوص والعلاجات والأدوية لها ولوليدها وحتى إجراء العمليات القيصرية إذا احتاجتها الحامل في كافة المنشآت الصحية العمومية.

وأضاف أن المكونة الثانية من هذا البرنامج على مستوى قطاع الصحة تتعلق بمشروع مجانية نقل المرضي من أي نقطة صحية في عموم التراب الوطني وفي كافة الاتجاهات بهدف تسريع وصول المريض لمكان العلاج وفي ظروف نقل مناسبة مما سيكون له الأثر الايجابي في الحد من الوفيات الناتجة عن تأخر ولوج المرضي إلى الخدمة الصحية.

وأوضح أن المكونة الثالثة من هذا البرنامج على مستوى قطاع الصحة تتعلق بمجانية التكفل بالعلاجات في غرف الانعاش لجميع الأشخاص الذين يصلون إلى هذه الدرجة من تدهور حالتهم الصحية ويحتاجون إلى علاجات باهظة التكاليف وذات جودة عالية.

أما المكونة الرابعة والأخيرة ضمن هذا البرنامج على مستوى قطاع الصحة فتتعلق بمشروع الأمانة الطرقية الذى قد وضع أول جزء منه بين نواكشوط وألاك، وسيعرف تمديدا ليشمل بعض الطرق في الشمال والشرق والجنوب.

وخلص وزير الصحة الى القول إن هذه المشاريع الجديدة تنضاف الى حزمة من المشاريع الصحية الاستراتيجية ذات الأثر البالغ على الفئات والشرائح الهشة لولوج برنامج التأمين الصحي للفقراء عبر صندوق التأمين الصحي.

وما

شاهد أيضاً

محكمة الاستئناف ترفض طلب وقف أمر القبض على ولد بو عماتو

رفضت محكمة الاستئناف بولاية نواكشوط الغربية الطلب الذي تقدم به فريق دفاع ضابط الشرطة بدبده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: