الرئيسية / أخبار محلية / ولد الغزواني يدشن جزءا من مشروع يزود 300 تجمع قروي بالماء

ولد الغزواني يدشن جزءا من مشروع يزود 300 تجمع قروي بالماء

دشن الرئيس محمد ولد الغزواني اليوم الاثنين الجزء الثاني من المرحلة الأولى، والأخير من مشروع آفطوط الشرقي، والذي سيزود 300 تجمع قروي بالمياه الصالحة للشرب.

 

ودشن ولد الغزواني جزء المشروع من قرية “شلخت التياب”، حيث أزاح الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا ببداية ضخ المياه انطلاقا من خزان كبير بسعة 2500 متر مكعب من المياه، كما فتح حنفية مياه كتعبير رمزي عن إطلاق خدمة المشروع بالمنطقة .

 

وتلقى ولد الغزواني والوفد المرافق له شروحا عن المعطيات الفنية للمشروع قدمها خبراء في المجال توضح تفاصيل مختلف المراحل والمنشآت والخزانات التي تم إنشاؤها بمختلف المناطق المستفيدة في ولايات كوركول، والبراكنة، والعصابة.

 

ويغطي الجزء الذي دشنه الرئيس قرى وتجمعات سكنية من بينها امبود، وفم لكليته، وشلخت التياب، ومونكل، ولكصيبه، وميت، وبورات.

 

وزير المياه والصرف الصحي سيد أحمد ولد محمد ذكر في كلمة بالمناسبة بأن الحصول على مياه الشرب شكل هاجسا كبيرا بالنسبة لسكان منطقة آفطوط الشرقي مثل شلخت التياب وبورات والغبرة وامبود ومونكل ولكصيبة وغيره من التجمعات السكنية وذلك نتيجة للخصائص الجيولوجية والهيدروجيولوجية.

 

وأضاف الوزير أنه لمواجهة هذه الوضعية، وتمشيا مع أهداف برنامج “تعهداتي” وإيمانا بأن الماء أساس الاستقرار وأحد دعائم التنمية الاقتصادية والاجتماعية عمل قطاع المياه والصرف الصحي على إيجاد حل سريع لهذه المشكلة على مستوى المنطقة الواقعة بين ولايات كوركول والعصابة والبراكنة من خلال تعبئة الموارد المائية السطحية لسد فم لكليته، وهكذا قام قطاع المياه بإنجاز مشروع هيكلي سيمكن من النفاذ للماء الشروب في منطقة آفطوط الشرقي لصالح 300 تجمع قروي.

 

وأكد ولد محمد أن قطاعه تبني خطة طموحة تهدف لتنويع المصادر المائية والمحافظة عليها، مردفا أن الحكومة تعمل على تعبئة الموارد المائية من خلال إنشاء السدود المائية الكبرى وتمويل مشاريع نقل المياه السطحية والجوفية بين مختلف مناطق الوطن والاستثمار في شبكات توزيع المياه وبناء محطات التصفية واعتماد التقنيات الحديثة لتصفية المياه وتحليتها.

 

وأكد ولد محمد أن هذه الخطة مكنت من تحسين نفاذ المواطنين إلى خدمات مياه الشرب في الوسطيين الريفي وشبه الحضري، مستعرضا بعض عمل قطاعه كالعمل على توسعة شبكة توزيع المياه بمدينة سيليبابي، والتي أوشكت على الانتهاء، كما اكتملت الأشغال في زيادة الإنتاج على مستوى مدن نواذيبو، وبوكى، وتجكجه، وأطار.

 

وعن أعمال حفر الآبار وإقامة شبكات المياه الريفية، أكد الوزير أنه تم حفر عشرات الآبار الارتوازية في مختلف أنحاء الوطن، كما يجري الإعداد لمشروعين هامين لحفر 100 بئر ارتوازية، وبناء 75 شبكة جديدة للتزود بالماء في الوسط الريفي مع الإعداد لحفر خمسين بئرا ارتوازية أخرى.

الأخبار إنفو

 

شاهد أيضاً

قادة أركان دول مجموعة الخمس في الساحل يعقدون اجتماعا في نجامينا

  بدأ قادة الأركان العامة للجيوش وقادة أركان الجيوش الجوية في بلدان مجموعة الخمس في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: