الرئيسية / أخبار محلية / انطلاق حملة تحصين المواشي لموسم2020-2021

انطلاق حملة تحصين المواشي لموسم2020-2021

انطلقت اليوم السبت من بلدية توفندي سيفي بمقاطعة كيهيدي، الحملة الوطنية لتحصين المواشي لموسم 2020_2021 .

وبين معالي وزير التنمية الريفية السيد الدي ولد الزين لدى اشرافه على حفل الافتتاح، أهمية الثروة الحيوانية في الاقتصاد الوطني بما تمثله من نسبةمعتبرة في الناتج المحلي الاجمالي التي تصل 21٪ ومساهمتها في القطاع الريفي بنحو 68٪ كما تستقطب ما يزيد على 60 ٪ من العمالة الريفية وتلعب دورا محوريا في تحقيق الأمن الغذائي خاصة في مادة اللحوم الحمراء.

وأضاف أن هذه الثروة مهمة في برنامج الاقلاع الاقتصادي من خلال تخصيص أكثر من خمسة مليارات أوقية قديمة للنهوض بهذه الثروة وذلك بغية خلق استثمارات وتعميم حظائر للتحصين واقامة مناطق خاصة بالتنمية الرعوية ، ويزداد الاهتمام بها من خلال وجود فريق برلماني خاص لدعم القطاع ومتابعة برامجه ، مشيرا في هذا السياق الى ضرورة المحافظة على الصحة الحيوانية لتكون شاملة لكل المنمين.

وقال معالي الوزير ان هذه الحملة التي ستدوم خمسة أشهر بالنسبة للابقار وستة اشهر بالنسبة للمجترات الصغيرة_ عبئت لها 74 فرقة بيطرية مجهزة مع اجبارية حمل علامة التحصين على كل دابة محصنة.

وأوضح على ضرورة مواكبة هذه الحملة عبر التحسيس وتعبئة المنمين للاقبال على التحصين .

وشدد على أهمية تشجيع زراعة الأعلاف الخضراء لا سيما وأن كل البرامج التنموية موجهة لرفاه وسعادة المواطنين بعيدا عن العواطف السياسية والقبلية .

وتقدم بالشكر لكل الذين ساهموا في تنظيم هذه الحملة وخاصة البنك الدولي لمواكبته جهود القطاع خاصة فيما يتعلق بالصحة الحيوانية.

وكانت عمدة بلدية توفندي سيفي السيدة خديجة دمبا جالو ألقت كلمة نبهت فيها الى الخصوصية الرعوية لمنطقة العطف التي تعتبر قبلة للمواشي القادمة من كل حدب وصوب طلبا للكلأ.

وثمنت اختيار بلديتها لاحتضان هذه التظاهرة في هذه السنة الخاصة نتيجة لوفرة المراعي الطبيعية ، مؤكدة استعداد ساكنة البلدية على مواكبة جهود الدولة في مجال الصحة الحيوانية والمحافظة على المراعي ضد الحرائق البرية.

وبدوره أكد ممثل التجمع الوطني للرابطات الرعوية في غورغول السيد اسحاقا تانجا باسم المنمين أهمية المحافظة على هذه المراعي من ألسنة النيران التي بدأت تشب هنا وهناك، مبرزا أن منظمته ستواكب هذه الحملة بالتحسيس والتعبئة من أجل اقبال المنمين على حظائر التحصين والحفاظ على المخزون الرعوي.

أما رئيس الفريق البرلماني لدعم قطاع التنمية الحيوانية السيد بكاي ولد عبد القادر فقد ثمن الاولوية الممنوحة للثروة الحيوانية وهو ما تجلى في خطط الاستثمار الأخيرة التي يعلق المواطنون عليها أمالا كبيرة.

ودعا المنمين الى المشاركة في حملة تحصين المواشي مبرزا أهمية الوقاية من الأمراض الحيوانية التي تنتقل منها الى الانسان كحمى الوادي المتصدع التي ظهرت مؤخرا .

وفي تعقيبه على أهمية المحافظة على المراعي، قال الوالي المساعد لولاية غورغول السيدمحمد محمود ولد محمد المختار أن منطقة العطف بأمس الحاجة الى تضافر جهود الجميع من أجل حماية مخزونها الرعوي، مستعرضا بعض الممارسات المخلة بالبيئة في هذه المنطقة التي تعتبر خزانا رئيسيا للبلاد خاصة في فترات الشح.

وقد عاين السيد الدي ولد الزين وزير التنمية الريفية بعد مراسيم حفل انطلاقة حملة تحصين المواشي الأدوية واللقاحات البيطرية المخصصة للحملة وتعرف على جودتها وذلك قبل أن يحصن البقرة الأولى ايذانا ببدء عمليات تحصين المواشي لهذا الموسم .

وما

شاهد أيضاً

أوقات إفطار أول أيام رمضان في عموم موريتانيا

تتراوح أوقات الإفطار اليوم الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك 1442هـ  في عواصم الولايات الموريتانية ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: